العضوية في الاتفاقيات الدولية

عضويات بنك الاسكندرية الدولية التي تحدد التزامنا لضمان منهجية منظمة للتطبيق الاستدامة المؤسسية من خلال الإطارات الدولية مثل مبادئ الاتفاق العالمي للأمم المتحدة و مجموعات استدامة أخرى مثل مبادئ خط الاستواء.


الاتفاق العالمي

تعد مبادرة "الاتفاق العالمي" التابعة للأمم المتحدة مبادرة سياسية استراتيجية تسمح للمؤسسات التجارية الملتزمة بمواءمة عملياتها واستراتيجياتها مع عشرة مبادئ مقبولة عالميا، وذلك في مجال حقوق الإنسان وقوانين العمل والبيئة ومحاربة الفساد. وباعتبار بنك الإسكندرية عضوا في مبادرة "الاتفاق العالمي" التابعة للأمم المتحدة منذ عام 2013، فإنه يلتزم بالمبادئ العشرة المذكورة آنفا، مع التركيز على أربعة مجالات رئيسية: حقوق الإنسان وقوانين العمل والبيئة ومحاربة الفساد.

مبادئ التعادل

لقد بادر بنك الإسكندرية بالتوقيع على مبادئ التعادل منذ عام 2012؛ وهي بمثابة إطار يتم من خلاله إدارة الآثار الضارة بالبيئة والمجتمعات المحلية، والتي قد تنشأ عن تمويل المشروعات العملاقة. والمعروف أن عملية تمويل المشروعات هي عبارة عن منح قروض يتم ردها للجهات المقرضة من خلال الإيرادات المتولدة عن تلك المشروعات، وبوجه عام، يتم استخدام هذه الأموال في تمويل المشروعات العملاقة المعقدة باهظة التكاليف مثل مصانع الطاقة أو المناجم. وحتى وقت قريب، كانت هذه المبادئ يتم تطبيقها بصورة رسمية فقط على مجال تمويل المشروعات، غير أن البنك كان يحرص-بصورة اختيارية-على تطبيق تلك المبادئ ليس فقط على مجال تمويل المشروعات، بل وأيضا على القروض الممنوحة للشركات، بحيث يتم التحقق من استخدام القروض التي يتم الحصول عليها في الغرض المحدد لها. وفي عام 2013، تم الاتفاق على وضع إطار جديد لتلك المبادئ "مبادئ التعادلIII"، حيت تم إجراء تعديلات على المتطلبات الخاصة بعملية رفع التقارير العامة؛ ومن ثم أصبح البنك يقدم تقريرا سنويا عن المشروعات التي قام بتمويلها وفقا لما تنص عليه مبادئ التعادل، وعن مدى التزام عملاء البنك بالسياسات المطبقة لد

شراكة بنك الإسكندرية و اتحاد بنوك مصر

ان بنك الإسكندرية من بين العديد من البنوك التى في شراكة مع اتحاد البنوك المصرية . لقد عقد اتحاد بنوك مصر العزم على التأثير إيجابيا على المجتمعات المحرومة فى مصر وقام بالدعوة إلى المبادرة للتبرع ب 2٪ من صافي الربح لعام 2014 و التي ستخصص لتطوير العشوائيات في مصر. إن هذا المشروع سوف يؤثر على الأوضاع المعيشية ل  250،000 في المناطق الفقيرة. تم تشكيل لجنة خاصة للحفاظ على البنية التحتية التي تم تجديدها وللاستدامة. إن مشروع "تجديد العشوائيات" هو المشروع الأول لاتحاد بنوك مصر و قد ساهم بنك الإسكندرية 13.2 مليون جنيه لهذا المشروع بالإضافة لكونها عضو دائم في تنمية الاستدامة فى اتحاد بنوك مصر.



شراكة بنك الإسكندرية و اتحاد بنوك مصر