بنك الإسكندرية يوقع بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الإجتماعي خلال معرض التصميم والحرف اليدوية


2018/05/02

القاهرة، 2 مايو 2018: وقع بنك الإسكندرية اليوم بروتوكول تعاون مع وزارة التضامن الإجتماعي بهدف دعم وتمكين أكثر من 20.000 مبدع من أصحاب الحرف اليدوية في مصر، والذي يتضمن توفير دعم فني ومالي بتمويل أكثر من  3 مليون جنيه على مدار البرنامج المستمر لمدة عامين. يهدف البروتوكول لتحسين فرص التسويق للصناعات اليدوية المصرية، من خلال الترويج لها على المستوى المحلي والعالمي، وذلك عن طريق تنظيم العديد من المعارض وطرح كتالوج مصور لعرض المنتجات اليدوية المختلفة من مختلف أنحاء الجمهورية، والتي تصنع بأيدي حرفيين يسعون دائماً لإحياء وتطوير الحرف اليدوية المورثة منذ قرون.

 

تم توقيع البروتوكول بحضور كل من المهندس/ شريف إسماعيل معالي رئيس مجلس الوزراء والدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، والدكتورة نيفين القباج، مساعد أول وزيرة التضامن الاجتماعي والسيد دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الاسكندرية، والاستاذة ليلى حسني رئيس مكتب المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية، ولفيف من ممثلي البنك والوزارة، بالإضافة إلى عدد كبير من رجال الصحافة والإعلام.

 

جاء هذا التوقيع في إطار فعاليات معرض التصميم والحرف اليدوية "Artisan Design Fair" برعاية بنك الإسكندرية هذا العام، والذي تنظمه وزارة التضامن الاجتماعي في قاعة المؤتمرات بمدينة نصر في الفترة من 2 مايو إلى 5 مايو، والمقام تحت رعاية المهندس/ شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، حيث يستعرض خلاله البنك مبادرته الرائدة في مجال التنمية المجتمعية وخلق القيمة المشتركة؛ "إبداع من مصر"، والتي يهدف بها إلى تطوير المهارات اليدوية للفنانين المشاركين، وتنمية قدرات الجمعيات الأهلية والمؤسسات الخيرية العاملة في مجال الحرف اليدوية، والعمل على دعم فتح أسواق جديدة للمنتجات اليدوية المصرية بالخارج.

 

صرحت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي:"يأتي البروتوكول ضمن استراتيجية الوزارة للتعاون مع كل الجهات سواء كانت حكومية أو من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني التي تدعم تطوير وتسويق المنتجات اليدوية، وهنا يجب الاشادة بدور القطاع الخاص لجهوده المستمرة في دعم وتطوير الحرف اليدوية وحماية التراث الشعبي المعبر عن الهوية الحضارية لمصر من الاندثار. "ويوجه التمويل لتطوير اساليب وادوات العرض والتدريب علي التسويق والتسعير وفتح اسواق جديده في مصر وفي افريقيا وأوروبا".

وأضافت الوزيرة ان توقيع بروتوكول التعاون مع بنك الإسكندرية يدخل ضمن استراتيجية أكبر للحمايه من خلال زيادة الدخل والتشغيل علي التوازي مع التوسع في تمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة ويساهم في تحفيز الشباب ودعم الحرف اليدوية بشكل دائم عن طريق مبادرته الرائدة "إبداع من مصر" لما لها من دور كبير في تحسين فرص ترويج وتسويق تلك المنتجات في مصر والخارج.

 

وصرح السيد دانتي كامبيوني، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الاسكندرية "يدعم بنك الإسكندرية أصحاب الحرف اليدوية، والمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر التي تهدف لإحياء الصناعات اليدوية والحرفية في مصر. نحن نؤمن بالأهمية الشديدة في دعم مهارات وإبداعات المصريين من أصحاب الحرف اليدوية المنتشرة بجميع أنحاء مصر، وذلك لقدرتها على خلق فرص حقيقية لتحقيق مبادىء الشمول الاجتماعي والاقتصادي، وأيضاَ على المستوى التوظيفي، خاصة لصالح السيدات والشباب الذين يعيشون في صعيد مصر. ويأتي كل هذا في إطار تأكيد مفهوم "خلق القيم المشتركة" - الذى يمثل التطور العملي لمفهوم التنمية المجتمعية للشركات - لخلق قيم اقتصادية للمستفيدين من الخدمات المجتمعية بالشكل الذي يدعم عملية التنمية الشاملة."

 

كما أشار إلى أن مثل هذه الجهود تنعكس بشكل عملي على تفعيل مفهوم الشمول المالى، حيث تمكن مبادرة "إبداع من مصر" أصحاب الحرف اليدوية من الحصول على تدريبات لزيادة الوعى المالى من خلال نشر الثقافة المالية ، حيث تتيح لهم فرص للحصول على التمويل متناهي الصغر، والاستفادة من خدمة الدفع الإلكتروني من خلال حلول نقاط البيع الإلكترونية الخاصة بالبنك في ورشهم الخاصة، بالإضافة لإمكانية الاستفادة من الموقع الالكتروني الخاص بالمبادرة (www.ebda3menmasr.org)، والذي اطلقه البنك ليوفر فرص لشراء المنتجات بطريقة مباشرة عن طريق الإنترنت. كل هذا يساعد على ادماجهم في الاقتصاد الرسمي بما يتماشى مع أهداف الدولة."

 

وحول مبادرة "إبداع من مصر" ومشاركته في المعرض، صرحت ليلى حسنى رئيس مكتب المسؤولية المجتمعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية "تأتي مبادرة "إبداع من مصر" في مقدمة المشروعات التنموية التي يقدمها البنك في إطار مشروعاته الخدمية للمجتمع، لإحياء الحرف اليدوية والحفاظ على التراث المصري. ويعتبر ذلك هو السبب الرئيسي وراء حرصنا على المشاركة في المعرض بجانب ترويج المنتجات اليدوية وخلق فرص تسويقية جديدة لها ولمبدعيها."

 

وأضافت: "ساعدت مبادرة "ابداع من مصر" ما يزيد عن 4000 من أصحاب الحرف اليدوية في مصر، وذلك عن طريق اكتشاف مواهبهم الابداعية وتنميتها. كما وفرت لهم فرصاً لترويج لمنتجاتهم محلياً وعالمياً عن طريق الموقع الرسمي للمبادرة، وعن طريق مواقع البيع الأخرى مثل "سوق دوت كوم".