انتيسا سان باولو وبنك الإسكندرية يقيمان معرض للاحتفال بمرور 150 عاماً على افتتاح قناة السويس


2018/11/15

القاهرة – 12 نوفمبر 2018: على هامش زيارة رئيس مجموعة انتيسا سان باولو البروفيسور جيان ماريا جروس بيترو إلى مصر، أقامت مجموعة انتيسا سان باولو وبنك الإسكندرية معرضًا تحت عنوان "مصر وإيطاليا: قرن من التعاون حول البحر المتوسط" في مقر البنك الرئيسي بالقاهرة للإحتفال بمرور 150 عام على افتتاح قناة السويس وستمتد فترة المعرض حتى 29 من نوفمبر 2018 ليستقبل جميع عملاء بنك الإسكندرية.


حضر الافتتاح كل من البروفيسور جيان ماريا جروس بيترو رئيس مجموعة انتيسا سان باولو، ومعالي السيد جيامباولو كانتيني سفير إيطاليا لدى مصر، والسيد إجناسيو جاكوتو، رئيس قطاع البنوك الدولية التابعة لمجموعة انتيسا سان باولو، والسيد دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية، بالإضافة إلى لفيف من الحضور.


هذا وقد صرح البروفيسور جيان ماريا جروس بيترو رئيس مجموعة انتيسا سان باولو "أشعر بفخر كبير لافتتاح هذا المعرض التاريخي للاحتفال بمرور 150 عاماً على تأسيس قناة السويس، أحد أهم الممرات البحرية بالنسبة لدول البحر المتوسط وأوروبا. ويذكرنا هذا المعرض، الذي تمكنا من إقامته بفضل الوثائق المحفوظة في الأرشيف التاريخي لدى مجموعة انتيسا سان باولو، بالعلاقة الوطيدة الممتدة والمثمرة بين مصر وايطاليا"


وأضاف السيد إجناسيو جاكوتو، رئيس قطاع البنوك الدولية التابعة لمجموعة انتيسا سان باولو "أود أن عرب عن امتناني الشديد لكل الحضور، وللزملاء العاملين ببنك الإسكندرية الذين يؤكدون التزامهم على مدار الأعوام بتعزيز وتعظيم المساهمة القوية للمجموعة في النمو الاقتصادي لمصر"


ومن ناحيته قال السيد دانتي كامبيوني الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية "نحن سعداء بإقامة هذا المعرض بالمقر الرئيسي للبنك في القاهرة، مما يعطي لعملائنا دليل مادي ومباشر على العلاقة الوطيدة بين مصر وإيطاليا، ليس فقط عن طريق المشاركة في حوض البحر المتوسط، بل بالعلاقات الاقتصادية والثقافية التاريخية التي تأسست عبر القرون."


وتضمن المعرض - الذي ترجع وثائقه للأرشيف التاريخي الخاص بمجموعة انتيسا سان باولو - وجود صور وخطابات وبطاقات بريدية تاريخية تشرح تفصيلياً تاريخ قناة السويس وتنمية العلاقات التجارية والسياسية الإيطالية-المصرية التي يعود تاريخها إلى أكثر من قرن.


وجدير بالذكر أن في عام 2015، قام بنك الإسكندرية بالتعاون مع "مركز أبحاث جنوب إيطاليا (SRM)" التابع لمجموعة انتيسا سان باولو في مدينة نابولي والمتخصص في شئون منطقة المتوسط، بإطلاق تقرير صادر تحت عنوان "قناة السويس الجديدة: التأثير الاقتصادي على التجارة البحرية في البحر المتوسط". وتناول التقرير كيفية انتهاء تطوير مشروع قناة السويس الجديدة في عام واحد، مما أدى إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للقناة. كما تم تحديث هذا التقرير ليتضمن معلومات عن المساهمة المتزايدة لقناة السويس في دعم وتعزيز الاقتصاد المصري.