ضمن المبادرة العالمية لمجموعة انتيسا سان باولو بنك الإسكندرية يشارك في فعاليات اليوم العالمي للإدخار


2018/11/05

للعام الثاني على التوالي، يؤكد بنك الإسكندرية التزامه الكامل تجاه المجتمع ليستكمل تحقيق أهداف استراتيجيته طويلة الأجل لتعزيز وتحقيق مبادئ الشمول المالي ونشر الثقافة المالية والتوعية بأهميتها، وذلك من خلال مشاركته في فعاليات "اليوم العالمي للادخار" تماشياً مع المبادرة العالمية لمجموعة انتيسا سان باولو.

 

احتفل البنك باليوم العالمي للادخار هذا العام عن طريق تنظيم ورشة عمل لنشر الوعي المالي لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و10 سنوات، وذلك بالتعاون مع مؤسسة "علمني" التي تقوم بتنظيم ورش عمل عن أهمية الوعي المالي للطلبة المدرجين في مدرستهم المجتمعية.

 

دارت فعاليات اليوم حول لعبة صممت خصيصاً من بنك الإسكندرية لتعليم الأطفال المصريين كيفية ترتيب أولوياتهم وطرق تحديد احتياجاتهم المالية مع الحرص على تقديم المساعدة إلى من هم أكثر احتياجاً. كما تحفز اللعبة الأطفال على اتخاذ قرارات مدروسة عندما يتعلق الأمر بالإنفاق على ما يريدون، والادخار لاقتناء الأشياء التي يحبونها او التبرع لمساعده الغير. وأقيمت ورشة العمل في إحدى المدارس برعاية مؤسسة "علمني"، احدى الشركاء الاستراتيجيين لمكتب المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية.

 

وصرح السيد دانتي كامبيوني، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لبنك الإسكندرية "في ضوء الاحتفال باليوم العالمي للادخار الذي تم اطلاقه لأول مره في مدينة ميلانو عام 1924، قام بنك الإسكندرية هذا العام بالترويج لورش عمل مميزة تم تصميمها خصيصا لتناسب الأطفال المصريين، وتهدف لتوعيتهم بأهمية الادخار واتخاذ القرار المناسب عند الانفاق عن طريق نشر أساسيات الوعي المالي. يأتي هذا تماشياً مع استراتيجية المسؤولية المجتمعية لمجموعة انتيسا سان باولو، وتحقيقاً لأهداف الدولة لتحقيق الشمول المالي".

 

وأضافت ليلى حسني رئيس مكتب المسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة ببنك الإسكندرية "يؤكد بنك الإسكندرية مرة أخرى التزامه بنشر الوعي المالي من خلال مشاركته في فعاليات اليوم العالمي للادخار. وتتضمن خطتنا تغطية المناطق النائية والأكثر احتياجا لنشر المعرفة المالية والترويج لمفهوم موحد ومناسب لثقافة الادخار، مع تقديم اهتمام خاص للأطفال باعتبارهم مستقبل هذا البلد"

 

وتضمن الجزء الآخر من الورشة سردًا يشرح تطور النقود عبر التاريخ، بدءً من نظام المقايضة حتى النظام المصرفي القائم حاليًا. يهدف بنك الإسكندرية من خلال مشاركته إلى تجهيز جيل قادم واع بأهمية قيم المشاركة لمساعدة الغير وملم بقرارات الإنفاق وسبل الادخار الصحيحة عن طريق شرحها وتقديمها بصوره مناسبة للأطفال وذلك من خلال تطبيق منظور متكامل لتحقيق الشمول المالي.

 

جدير بالذكر أن بنك الإسكندرية تمكن من الوصول إلى قرابة 2000 سيدة وطفل عن طريق المشاركة الأولى له في فعاليات اليوم العالمي للادخار عام 2017، من خلال تنظيم ورش عمل توعوية، وطرح كتاب "مصروفي" التعليمي الذي يشجع على الادخار وتم توزيعه بالمناطق النائية والأكثر احتياجاً في منشية ناصر والطالبية بالقاهرة، وأم شلباية بمدينة إدفو في أسوان.