الاسبوع العالمي للشمول المالي

من حق كل فرد أو مؤسسة في المجتمع مهما كانت إختلافاتهم إن يكون ليهم الخدمات المصرفية والمنتجات المالية بكل أنواعها اللي تناسب إحتياجاتهم زي الحسابات الجارية؛ التوفيرية؛ خدمات الدفع والتحويل؛ التأمين والتمويل والإئتمان.

shmool.png
 

الشمول المالي

هو ان كل فرد او مؤسسة في المجتمع تلاقي منتجات مالية مناسبة لاحتياجاتها، منها مثلا:

  • حسابات توفير.
  • حسابات جارية.
  • خدمات الدفع والتحويل.
  • التأمين.
  • التمويل والائتمان.
  • وغيرها من المنتجات والخدمات المالية المختلفة.

المنتجات دي لازم تتقدم من خلال القنوات الشرعية، مثل البنوك وهيئة البريد والجمعيات الاهلية وغيرهم، وكمان لازم تبقى أسعارها مناسبة للجميع ويكون سهل الحصول عليها وتراعي حماية حقوق المستهلك.

كل ده عشان نضمن ان كل فئات المجتمع يبقي عندهم فرص مناسبة لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم وآمن لضمان عدم لجوء الأغلبية للوسائل غير الرسمية التي لا تخضع لأية رقابة واشراف، اللي ممكن تعرضهم لحالات نصب او تفرض عليهم رسوم مُبالغ فيها.

و فيما يلى حصر مبدئى للعروض التى سيقدمها مصرفنا خلال فترة المبادرة (27/4/2017 الى 04/05/2017 )

  • إعفاء جميع الحسابات من مصاريف فتح الحساب للعملاء الجدد
  • حساب التوفير لعملاء الميكرو الجدد بدون مصاريف تشغيل لمدة سنة
  • قرض عملاء الميكرو بدون مصاريف إدارية خلال المبادرة
  • اصدار بطاقات المرتبات المدفوعة مقدما لعملاء تحويل المرتبات بدوت مصاريف
  • عملاء الحولات العاملين بالخارج
  • فتح حساب جارى (المصرى) مجانا
  • مصاريف التشغيل السنوية مجانا على الحساب الجارى (المصرى) لمدة سنة كاملة

الشمول المالي

سبب رئيسي للنمو الاقتصادي للدولة والاستقرار المالي ....... ازاي ؟

عشان الحالة الاقتصادية للدولة عمرها ما هتتحسن طول ما فيه عدد كبير من الافراد والمؤسسات مستبعدين ماليا من القطاع المالي الرسمي.

كمان الشمول المالي بيضمن ان المؤسسات المالية تطور منتجاتها وكمان يتنافسوا مع بعض عشان يقدموا منتجات مالية ارخص واسهل وتراعي مصلحة المستهلك.

الشمول المالي بيهتم بشرائح كتيرة في المجتمع، وخصوصا الشرائح المهمشة او اللي مش لاقيه منتجات مالية رسمية تناسب احتياجاتها، زي مثلا الفقراء ومحدودي الدخل وخاصة المرأة واصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، والاطفال والشباب وغيرهم.

الشمول المالي بيضمن ان كل الفئات دى تلاقي منتجات مالية مناسبة لاحتياجاتهم وظروفهم وده يؤدى لارتفاع مستوي المعيشة وبالتالي خفض معدلات الفقر وتحقيق النمو الاقتصادي للافراد وللدولة.

عشان اى دولة تحقق الشمول المالي، لازم اولا يتعمل دراسة عشان نعرف الخدمات المالية الموجودة مناسبة ولا لأ والمستهلك عايز اية من الخدمات المالية المختلفة.

ودي اول خطوة عشان الدولة تقدر تحط اهداف ترفع بيها مستوي الشمول المالي وده هيتطلب مشاركة جهات كتير في الدولة.

وحماية المستهلك مهمة جدا في الحالة دي عشان نزود ثقة الشعب في القطاع المصرفي والمالي وده بيتم عن طريق :

  • حصول العميل علي معاملة عادلة وشفافة وعلي الخدمات والمنتجات المالية بكل سهولة وبتكلفة مناسبة.
  • تزويد العميل بكل المعلومات اللازمة في كل مراحل تعامله مع مقدمي الخدمات المالية .
  • توفير خدمات استشارية اذا احتاج العميل.
  • الاهتمام بشكاوي العملاء والتعامل معها بكل حيادية.


ومهم أوى برضه تطوير خدمات ومنتجات مالية جديدة تعتمد على الادخار والتأمين ووسائل الدفع مش بس على الاقراض والتمويل لتلبية احتياجات كل فئات المجتمع.

لازم الدولة كمان تهتم بموضوع التثقيف والتوعية المالية وده مش حيتحقق الا بالتعاون مع جهات حكومية، عشان نفيد الفئات المستهدفة اللي بتحتاج لزيادة الوعي المالي زي المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشباب والنساء وده بيساعدهم في اتخاذ قرارات سليمة.