• لا يوجد نتائج مقترحة

بنك الإسكندرية يحصد جائزتي "أفضل بطاقة بنكية مشتركةCo-Branded Card " لبطاقات نادى ليفربول وأيضاً جائزة "المحفظة الإلكترونية الأعلى نمواً" لـتطبيق "محفظتي" خلال عام ۲۰۱۹ من مؤسسة ماستركارد العالمية

القاهرة، مصر۲ مارس ۲٠۲٠حصد بنك الإسكندرية جائزتين من مؤسسة ماستركارد العالمية عن النتائج البارزة التي حققتها مجموعة بطاقات ليفربول البنكية المختلفة وأيضاً النتائج المتميزة لتطبيق "محفظتي"، وذلك تقديراً لجهود بنك الإسكندرية المستمرة في القطاع المصرفي المصري خلال العام الماضي.

وقد فاز البنك بجائزة "أفضل بطاقة بنكية مشتركةCo-Branded " خلال عام ۲۰۱۹ نتيجة لتعاون بنك الإسكندرية مع مؤسسة ماستركارد العالمية ونادي ليفربول ليكون الشريك الرسمي للبطاقات البنكية في مصر، حيث استطاع تحقيق نمو غير مسبوق لمحفظة البطاقات: فمن ناحية تضاعف المعدل الافتراضي لإصدار البطاقات، ومن ناحية أخرى ارتفعت معدلات الانفاق المحلى والخارجي بثلاثة أضعاف.

وجاء تكريم مؤسسة ماستركارد العالمية لبنك الإسكندرية أيضاً كنتيجة لتحقيق تطبيق "محفظتي" معدل نمو غير مسبوق تخطى ۱۲۰٪ خلال عام ۲۰۱۹ لتكون المحفظة الإلكترونية الأعلى نمواً في السوق المصرية خلال الثلاث سنوات الماضية مع زيادة معدل نشاط المعاملات المالية. وهذا يؤكد اختيار العملاء للاعتماد على المحفظة الإلكترونية "محفظتي" في معاملاتهم اليومية، وهو الاختيار الذي أدى إلى ارتفاع قيمة المعاملات المالية إلى ثلاثة أضعاف في عام 2019 مقارنة بعام 2018.

أعرب شريف لقمان، الرئيس التنفيذي لقطاع التجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في بنك الإسكندرية عن سعادته وقال: "نحن فخورون بتكريم بنك الإسكندرية من مؤسسة ماستركارد العالمية التي تعد شريكاً استراتيجياً في إطلاق بطاقات ليفربول وتطبيق محفظتي، بجانب دورها الفعال في تحقيق معدلات نمو غير مسبوقة، حيث أثرت شراكتنا الناجحة مع مؤسسة ماستركارد العالمية ونادي ليفربول بالإيجاب على نمو أعمالنا ودعم التحول إلى مجتمع غير نقدي في مصر. لقد نجحنا من خلال شراكتنا مع ماستركارد في تحويل بطاقات ليفربول المختلفة من مجرد أداة دفع لتصبح مصدر لمزايا متعددة وحصرية لعملاء بنك الإسكندرية لتشجيعهم على التحول لمجتمع غير نقدي". 

وأضاف لقمان: "تطبيق محفظتي المميز كان أداة رائعة تساعد على تحقيق الشمول المالي وتشجيع فئات المجتمع المختلفة للعملاء في التعامل مع بنك الاسكندرية والاعتماد على هذا التطبيق في تسديد نفقاتهم اليومية وذلك يساعد بصورة ملموسة على تحقيق أهداف التحول الرقمي والمجتمع الغير نقدي".

وبهذه المناسبة، صرح مجدي حسن، مدير عام ماستركارد بمصر وباكستان: "تحرص ماستركارد على توفير خبراتها ومنتجاتها المتنوعة من بطاقات الدفع والمحافظ الإلكترونية وغيرها من وسائل الدفع الحديثة لتمكين كافة شرائح المجتمع من إتمام جميع معاملاتهم المالية بسهولة وسرعة وأمان. ومن ناحية أخرى نحرص على الإشادة بجهود القطاع المصرفي لتشجيع استخدام المدفوعات الالكترونية لما تحققه من فوائد عديدة لكافة المستخدمين. ومن هنا جاء تكريمنا لبنك الإسكندرية لتحقيقه أعلى نتائج في مجال البطاقات البنكية المشتركة لبطاقات ليفربول والمحافظ الإلكترونية خلال عام 2019. ويأتي هذا التكريم تتويجاً للتعاون فيما بيننا، حيث نجحنا في تعزيز ثقة العملاء في المدفوعات الإلكترونية، ولقد اتضح ذلك في زيادة معدلات الاستخدام ومعدلات الانفاق سواء عن طريق البطاقات أو المحافظ الإلكترونية."   

والجدير بالذكر، أن بنك الإسكندرية قد وقع اتفاقية شراكة متعددة السنوات مع نادي ليفربول، أحد أندية الدوري الإنجليزي الرائدة ومن الأكثر شعبية في العالم، في عام ۲٠۱۷. حيث تتيح بطاقات ليفربول خوض تجربة فريدة لحضور المباريات في ملعب أنفيلد الاستاد الأسطوري للنادي، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ الحصول على المنتجات الرسمية لفريق ليفربول مُقدمة من المتجر الرسمي للنادي، هذا بالإضافة الحصول على خصومات عديدة في أشهر الأماكن داخل مصر وخارجها. كما قدم البنك باقة واسعة من البطاقات لعملائه بالتعاون مع "ماستركارد" والتي تشمل 5 بطاقات، لتضم 3 بطاقات للخصم المباشر بالإضافة إلى بطاقتي ائتمان بهدف تلبية احتياجات الشرائح المختلفة من العملاء، كما يقدم البنك بطاقات ليفربول بتصميم مُميز باستخدام صور لاعبي ليفربول، إلى جانب أيقونة كرة القدم العالمية اللاعب المصري محمد صلاح كسفيراً رسمياً لبنك الإسكندرية. 

كما يستطيع العملاء من خلال تطبيق "محفظتي" - الذي تم إطلاقه في عام ٢٠١٦ بالشراكة مع مؤسسة "ماستركارد" العالمية وشركة فوري - إجراء ومتابعة معاملاتهم المالية اليومية بسهولة، حيث يوفر التطبيق خدمة تحويل الأموال، ودفع الفواتير، وشحن ودفع خدمات الاتصالات، والتبرع للمؤسسات والهيئات المختلفة، بالإضافة إلى سهولة السحب والإيداع بالمحفظة من خلال أي ماكينة صراف ألي تدعم "خدمات بدون بطاقة"، ومنافذ فوري أو فروع بنك الإسكندرية كما يُمكن ربط بطاقة الخصم المباشر وبطاقة الائتمان بمحفظتي للإيداع في المحفظة. 

 

عن بنك الإسكندرية:

تأسس بنك الإسكندرية عام ١٩٥٧، حيث يعتبر البنك اليوم أحد بنوك القطاع الخاص الرائدة في مصر والتابع لمجموعة انتيزا سان باولو الإيطالية منذ عام ٢٠٠٧. ويمتلك بنك الإسكندرية واحدة من أكبر شبكات فروع القطاع الخاص في مصر، من خلال أكثر من ١٧٦ فرع في جميع محافظات الجمهورية الرئيسية وحوالي ٤٬٥٠٠ موظف. ويفتخر بنك الإسكندرية بخدمة أكثر من ١٬٥ مليون عميل حيث يلعب دورا حيويا في القطاع المصرفي المصري، فكل يوم يخدم البنك قاعدة عملاء من جميع القطاعات ومجالات الأعمال من خلال توفير المنتجات المالية والخدمات ذات القيمة المضافة والحلول البنكية للشركات والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وعملاء التجزئة. ويشهد بنك الإسكندرية حالياً عملية تحول رقمي جذرية تهدف إلى توفير تجربة بنكية فريدة، من خلال عدة حلول مميزة تضم الخدمات المصرفية عبر الانترنت والهاتف، والبطاقات، والمحافظ الالكترونية، وشبكة واسعة من أحدث نقاط البيع وأجهزة الصراف الآلي، كلها تعمل بواسطة البيانات الضخمة (Big Data)، والمدعومة من أكبر الشركات في مجال التكنولوجيا المالية.

تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).