• لا يوجد نتائج مقترحة
الاقتصاد الدائري

الصفقة الخضراء الأوروبية: حان الوقت للعمل معًا

تهدف خطة عمل الاقتصاد الدائري، وهي جزء من أجندة الصفقة الخضراء للمفوضية الأوروبية، إلى جعل أوروبا اقل تلويثًا بحلول عام 2030. كيف يمكن للأعمال التجارية والتمويل أن يلعبوا دورهم؟

20/10/2020

 

تهدف خطة عمل الاقتصاد الدائري، وهي جزء من أجندة الصفقة الخضراء للمفوضية الأوروبية، إلى جعل أوروبا اقل تلويثًا بحلول عام 2030. كيف يمكن للأعمال التجارية والتمويل أن يلعبوا دورهم؟

حددت خطة عمل الاقتصاد الدائري للمفوضية الأوروبية، التي نُشرت في مارس 2020، 35 مبادرة لتقليل البصمة الاستهلاكية في أوروبا ومضاعفة كمية المواد المعاد استخدامها في العقد المقبل من قبل الدول الأعضاء. والهدف من ذلك هو أوروبا أقل تلويثًا وأكثر قدرة على المنافسة بحلول عام 2030.

تقول جوانا دريك، نائب المدير العام لشئون لبيئة في المفوضية الأوروبية: "سيظل الاقتصاد الدائري وأجندة الصفقة الخضراء الأوروبية محورين هامين في تشكيل إعادة البناء الاقتصادي ومستقبل أوروبا المحايدة مناخياً".

تضيف دريك: "يجب تصميم المنتجات لتدوم مدة أطول، ويجب تصميمها لتكون أسهل في الإصلاح، وعلى نحو يحتوي على المزيد من المواد المعاد تدويرها"، مشيرةً إلى أنه إذا دامت هواتفنا الذكية لمدة عام واحد آخر، فأثر ذلك وحده- من حيث انبعاثات الكربون - يعادل إبعاد مليون سيارة عن الطريق.

"سيظل الاقتصاد الدائري وأجندة الصفقة الخضراء الأوروبية محورين هامين في تشكيل إعادة البناء الاقتصادي ومستقبل أوروبا المحايدة مناخياً"

جوانا دريك، نائب المدير العام لشئون البيئة، المفوضية الأوروبية

في بعض مجالات الاقتصاد، هناك حاجة ملحة إلى التحول السريع، كما هو الحال بالنسبة لمجالات صناعة الإلكترونيات والبطاريات والمركبات والتعبئة والتغليف والبلاستيك والمنسوجات والبناء والغذاء. فلا بد من تمكين العملاء من اتخاذ خيارات مستدامة في هذه المجالات وخارجها، لذلك تقترح اللجنة مراجعة قانون المستهلك الأوروبي للقضاء على ادعاءات الغسل الأخضر وضمان أن العملاء لديهم "الحق في الإصلاح" عندما تتعطل السلع.

وبدلاً من أن تكون الخطة انتقادًا للشركات "ذات السلوك السيئ"، تهدف الخطة إلى دعم الشركات للعمل بطريقة أكثر دائرية. وتُقر دريك بأن المفوضية الأوروبية عليها واجب نقل "الحاجة الملحة" للتغيير ولكن في نفس الوقت عليها أن تدرك أن ذلك لن يحدث بين عشية وضحاها. تقول دريك: "نحن ندعم الشركات وسنواصل دعم الشركات التي تمر بمرحلة انتقالية ... بأدوات مالية وغير مالية. نحن جميعًا في هذا، معًا".

يمكن أن يساعد التمويل في تسريع وتيرة التغيير في السنوات العشر القادمة. ولدى انتيسا سان باولو بالفعل تسهيل ائتماني مخصص للاقتصاد الدائري، في شكل صندوق بقيمة 6 مليارات يورو لدعم الأعمال التجارية التي تعمل بأساليب دائرية، وهو أمر يرى البنك أنه سيكون مفيدًا للاقتصاد. وتقول فرانشيسكا باسامونتي، رئيس الشئون الرقابية والشئون العامة الأوروبية في انتيسا سان باولو: "نحن مقتنعون بأن التحول إلى الاقتصاد الدائري سيخلق فرص عمل إضافية، ولقد شهدنا بالفعل خلق وظائف."

"نحن مقتنعون بأن الانتقال إلى الاقتصاد الدائري سيضيف وظائف. ولقد شهدنا بالفعل خلق وظائف "

فرانشيسكا باسامونتي، رئيس الشئون الرقابية والشئون العامة الأوروبية في انتيسا سان باولو

تم إنشاء صندوق ائتمان انتيسا سان باولو وسندات اليناصيب التي تدعم برنامج الاستدامة بالفعل للمساعدة في تحقيق الأهداف التي حددتها خطة العمل. وتُضيف باسامونتي: "نرحب حقًا بخطة عمل المفوضية الأوروبية لأنها قادرة على دعم أعمالنا ويمكن أن تساعدنا في تسهيل انتقال عملائنا نحو الاقتصاد الدائري".

استمع إلى النشرة الصوتية لمعرفة المزيد عن الخطة.

مقالات ذات صلة

تحول صناعة الأزياء إلى الاقتصادي الدائري
التمويل هو الدافع وراء التحول إلى الاقتصاد الدائري
الاقتصاد الدائري للغذاء: من مرارة المذاق إلى صفر نفايات
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).