• لا يوجد نتائج مقترحة

الحضور الدولي

كيف ساهمت إيطاليا ونيويورك في العمل المصرفي

القصة ترويها سجلات انتيسا سان باولو

روبرت جالبريث

10/04/2018

إذا كانت هناك مدينة واحدة تستطيع أن تجسد تطور مجموعة انتيسا سان باولو خارج إيطاليا، فهي حتمًا نيويورك. أغلب جميع البنوك التي انضمت إلى المجموعة على مر السنين كان لها وجود في "بيج أبل" في وقت ما.

بدأ الأمر بالتحويلات. وفي مطلع القرن الماضي، بدأت مجتمعات مثل الحي الإيطالي "ليتل إيطالي" في نيويورك في وضع بصماتها الاقتصادية.

"كان العامل الأكثر أهمية في البداية هو التركيز على المهاجرين الإيطاليين وظهور العديد من المستعمرات الإيطالية في الأمريكتين، مما دفع البنوك إلى دخول الولايات المتحدة" بحسب قول باربرا كوستا، رئيسة السجلات التاريخية في انتيسا سان باولو.

وبحسب تقديرات مكتب بريد نيويورك، بين عامي 1901 و 1906 ، تم إرسال حوالي 12.3 مليون حوالة بريدية فردية إلى دول أجنبية ،إلى جانب ذهاب نصف المبالغ بالدولار إلى إيطاليا والمجر والدول السلافية، ووفقًا للجنة الهجرة ، بلغ مجموع التحويلات إلى إيطاليا في عام 1907(85) مليون دولار (أي أكثر من ملياري دولار اليوم).

وتحتوي السجلات على ثروة من الصور، ليس للمباني فحسب بل أيضًا للأشخاص الذين عملوا فيها

 

صورة للبنك التجاري الإيطالي، نيويورك: فرع 1 شارع ويليام، 1980-1984 (المُصور غير معروف)

سارعت الحكومة الإيطالية بالرد، حيث حددت "بنك نابولي" كمصرفها الرسمي للتحويلات، وأصدرت قانونًا خاصًا في فبراير عام 1901 لحماية تحويلات المهاجرين. في البداية كان البنك يعمل من خلال البنوك المراسلة، وخاصة "سيزار بونتي" لكنها افتتحت بعد ذلك مكتب تفتيش في نيويورك عام 1906، وحولته فيما بعد إلى وكالة كاملة.

كما وفر "البنك التجاري الإيطالي" أيضًا خدمات الإيداع للمهاجرين الإيطاليين إلى جانب دوره التجاري الأساسي. وافتتح البنك فرعًا في نيويورك في عام 1918 لتوفير الائتمان التجاري بينما يقوم بممارسة خدمات تداول العملات الأجنبية وخدمات الخزينة بالدولار لتلبية احتياجات مجموعة "البنك التجاري الإيطالي ( BCI)" بأكملها.

صورة للبنك التجاري الإيطالي، نيويورك: فرع 1 شارع ويليام، 1984  (تصوير جاي مايزل)

سلطت كوستا الضوء على كيفية اضطرار البنوك إلى التكيف مع البيئة المحلية بينما كانت تتوسع في معاملاتها قائلة: "حدد القانون الأمريكي الأنشطة التي يمكن لفروع البنوك المملوكة للأجانب القيام بها مما أثر على ودائع مجتمعات المهاجرين الإيطاليين. كان على البنوك الإيطالية إنشاء شركات ائتمان لتكون على قدم المساواة مع نظيراتها الأمريكية ". تم افتتاح شركة ائتمان البنك التجاري الإيطالي ((BCI في نيويورك في عام 1924 بينما تبعتها شركة ائتمان بنك نابولي في عام 1929.

وعلى الرغم من أن انهيار وول ستريت في عام 1929 أثر على البنوك الإيطالية، إلا أن هذا كان بسبب أزمة في الأنظمة المصرفية والمالية العالمية وليس بسبب الضغوط المحلية. جاءت الأزمة الحقيقية مع الحرب العالمية الثانية، عندما تمت مصادرة جميع أصول الفروع الإيطالية في الولايات المتحدة وتصفية البنوك نفسها. واحتُجز غولييلمو ريس رومولي مدير فرع BCI في نيويورك، في سجن جزيرة إليس حتى عودته إلى إيطاليا في عام 1942.

سارعت البنوك الإيطالية في نهاية الحرب إلى شغل المراكز التي أجبروا على تركها. كان رافاييل ماتيولي، الذي عمل كمدير تنفيذي للبنك التجاري الإيطالي (BCI) لفترة طويلة، جزءً من أول مهمة اقتصادية إيطالية في فترة ما بعد الفاشية إلى الولايات المتحدة بين نوفمبر 1944 ومارس 1945. وافتتح البنك مكتبًا تمثيليًا في نيويورك في عام 1946 وشرع في إحياء العلاقات مع عالم المال والأعمال الأمريكي. وافتتح "بنك نابولي" بالفعل مكتبه التمثيلي في عام 1945 وتم تحويله إلى وكالة في عام 1950.

صورة لشركة كوميت ترست الائتمانية، نيويورك: وكالة هارلم ، الجادة الثانية وشارع 116، عامي 1930-1931 (المصور غير معروف)

البنوك مزدهرة حيث شهدت إيطاليا بعد الحرب طفرة من النمو الاقتصادي خلال الستينيات. وبدأوا في توسيع آفاقهم، فبحسب رؤية كوستا: "بدأت البنوك الإيطالية منذ السبعينيات التطلع إلى تشكيل تحالفات وتوسيع وجودها في الخارج لتعزيز قدرتها التنافسية في مواجهة البنوك الكبرى متعددة الجنسيات، وخاصة تلك الموجودة في أمريكا الشمالية".

أصبح المركز المالي لنيويورك لا غنى عنه للمؤسسات الصغيرة والعديد من أولئك الذين أصبحوا جزءًا من انتيسا سان باولو فأنشأوا مكاتب في نيويورك خلال هذه الفترة ومن بينهم "بنك التوفير فلورنس" (1975)، و"بنك أمبروسيانو" (1976) ، وكاريبلو  (1979) ومعهد سان باولو المصرفي (1980).

"كان العامل الأكثر أهمية في البداية هو التركيز على المهاجرين الإيطاليين وظهور العديد من المستعمرات الإيطالية في الأمريكتين، مما دفع البنوك إلى دخول الولايات المتحدة" بحسب قول باربرا كوستا، رئيسة السجلات التاريخية في انتيسا سان باولو.

ومع ذلك، لم تدم هذه المرحلة التوسعية طويلا. فبحلول التسعينيات، بدأت الخدمات المصرفية الدولية في الاندماج مما أدى إلى عملية إعادة هيكلة واسعة للشبكات وتغييرات في طريقة عملها في إيطاليا والخارج، كما كان هناك إغلاقات وإلغاء تراخيص الشراكات وبيع الأسهم خلال فترة إعادة الهيكلة المكثفة. ولكن افتتاح شركات وبنوك جديدة بالإضافة إلى التغييرات في أنواع العمليات التي أجرتها البنوك الإيطالية أدت إلى خلق منظور دولي جديد.

كان العامل الأكثر أهمية في البداية هو التركيز على المهاجرين الإيطاليين وظهور العديد من المستعمرات الإيطالية في الأمريكتين، مما دفع البنوك إلى دخول الولايات المتحدة" بحسب قول باربرا كوستا، رئيسة السجلات التاريخية في انتيسا سان باولو.

حملة دعاية بنك التوفير فلورنس في نيويورك عام 1985

ربما غادرت العديد من البنوك نيويورك، لكن المباني التي شغلتها لا تزال قائمة، ولا يزال البنك التجاري الإيطالي (BCI) أكثرهم دلالة على هذا التراث في المدينة، وكان أول مقر له في 65 شارع برودواي، في مبنى أصبح فيما بعد المقر الرئيسي لشركة أمريكان إكسبريس حتى عام 1975. واليوم، تقع مكاتب انتيسا سان باولو في مبنى 1 شارع ويليام الأول في الحي المالي في مانهاتن السفلي، كما تغير اسم المقر الرئيسي للبنك الاستثماري ليمان براذرز الآن وأصبح مقرًا لمبنى البنك التجاري الإيطالي (BCI).

صورة للبنك التجاري الإيطالي BCI))، نيويورك: فرع 1 شارع ويليام، 30 ديسمبر 1982 (تصوير سانتي فيسالي)

يُعد تتبع عمليات بنوك انتيسا سان باولو حول العالم أمرًا مستحيلًا بدون السجلات التاريخية للشركة. وتسلط كوستا الضوء على الوثائق التي توفر معلومات عن نيويورك موضحةً: "هناك وثائق كثيرة حول افتتاح الفروع والمكاتب التمثيلية في المدينة، وما حدث عند اندلاع الحرب ورحلة ماتيولي في نهاية الصراع".

كما تحتوي المجلات التي تصدرها البنوك ونشرات الشركات آراءً داخلية لا تقدر بثمن حول كيفية عمل المؤسسات المالية. وتحتوي السجلات على ثروة من الصور ليس فقط للمباني بل أيضًا للأشخاص الذين عملوا فيها والإعلانات التي استخدموها لتسويق المنتجات والخدمات.

1. صورة للبنك التجاري الإيطالي BCI))، نيويورك: فرع 280 بارك أفينيو، مارس 1973 (تصوير ألو زانيتا)

2. الإعلان عن الشيكات السياحية للبنك التجاري الإيطالي BCI))، [1931] (رسم توضيحي لمانيلو)

3. نشرة إعلانية عن "كاريبلو" - فرع نيويورك 1980

4. صورة للبنك التجاري الإيطالي BCI))، نيويورك: فرع 62-64 شارع ويليام، 1920 (الصورة الأصلية بواسطة شركة فورتس إخوان)

غلاف الصور

"بنك نابولي"، وكالة نيويورك، عن بنك نابولي، 1909-1928

مقالات ذات صلة

فيتنام: منصة جديدة للأعمال الإيطالية
مركز انتيسا سان باولو في نيويورك: دعم الشركات الأمريكية
خمسة أسباب تجعل الاقتصاد الدائري فكرة رائعة
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).