• لا يوجد نتائج مقترحة

الحضور الدولي

التركيز على الاستقرار إنتيسا سان باولو ألبانيا

مع تصاعد التحديات الاقتصادية الجديدة، يظل بنك إنتيسا سان باولو ملتزم بتحقيق أهدافه

12/09/2021

"الأداء الممتاز في عام ٢٠٢١ هو تأكيد على قوة بنك إنتيسا سان باولو ألبانيا في الاستجابة للمستجدات، والحفاظ على مستويات عالية من الاستقرار وجودة الائتمان ورأس المال والسيولة."

أليساندرو دوريا، الرئيس التنفيذي لبنك إنتيسا سان باولو

عاد بنك إنتيسا سان باولو بقوة كبيرة في عام ٢٠٢١ بعد الآثار الاقتصادية السلبية لجائحة كورونا في عام ٢٠٢٠.

لقد نما الدخل من العمولات بنسبة ١٣٪ في عام ٢٠٢١، كما ارتفع دخل المتاجرة بنسبة ١٠٪.

هذا وقد ارتفع صافي الربح الطبيعي بنسبة ١٣٪ على أساس سنوي ليبلغ ١.١ مليار ليك ألباني.

بالإضافة إلى ذلك سجل البنك زيادة سنوية قدرها ٦٪ في صافي الدخل من العائد، مدعوما بشكل رئيسي من نمو إجمالي قروض العملاء بنسبة ٣.٩٪ وتحسن هوامش الربح.

تركز مجموعة انتيسا سان باولو على جودة الائتمان، ويركز إنتيسا سان باولو بشدة على هذا الأمر كذلك، حيث بلغت نسبة القروض غير المنتظمة إلى أدنى مستوى تاريخي لها عند ٣.٩٪ بانخفاض ٠.٦٪ على أساس سنوي مقارنة بعام ٢٠٢٠.

مدفوعا بنمو الإيرادات بنسبة ٧.٩٪، خفض البنك نسبة التكلفة إلى الدخل بنسبة ٠.٤٪ لتصل إلى ٥٤.٧٪.

يقول أليساندرو دوريا، الرئيس التنفيذي للبنك: "بشكل عام، الأداء الممتاز في عام ٢٠٢١ هو تأكيد على قوة بنك إنتيسا سان باولو في الاستجابة للمستجدات، والحفاظ على مستويات عالية من الاستقرار وجودة الائتمان ورأس المال والسيولة."

تغير في الاقتصاد

يهدد الارتفاع الحالي في أسعار الطاقة في جميع أنحاء أوروبا بالمساهمة في خلق بيئة تضخمية في ألبانيا - وهو الأمر الذي يواجه الاقتصاد بالفعل.

لقد لوحظ ارتفاع معدل تضخم في السوق المحلية في نهاية عام ٢٠٢١، حيث تجاوز مؤشر أسعار المستهلكين في ألبانيا مستهدف المركزي للتضخم والبالغ 3٪ وسجل ٣.٩٪ على أساس سنوي في فبراير. يرجع ذلك بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتكاليف النقل.

تم تخفيف معايير منح القروض للأسر في الربع الأول، وقد كان الطلب على القروض مرتفعا - خاصة بالنسبة للرهون العقارية - مما يعكس المنافسة في النظام المصرفي.

يتمتع بنك إنتيسا سان باولو بمعدلات سيولة عالية للغاية، مما يوفر له الأساس لزيادة اختراق السوق في الإقراض الذي لا يزال المساهم الرئيسي في أعمال البنك.

يقول أليساندرو دوريا: "كوننا جزءًا من مجموعة انتيسا سان باولو - أفضل بنك إيطالي وواحد من أفضل البنوك الأوروبية بفضل نموذج أعمال مرن ومتنوع جيدًا ورأسمال قوي أعلى بكثير من المتطلبات التنظيمية - يمكننا من التمتع بثقة عملائنا ليس فقط من خلال الإيداع، ولكن أيضًا بتوفير الحلول المتطورة لاي احتياجات خاصة"

أفكار جديدة للمساعدة في الصمود في وجه العاصفة

يشرع البنك في تطبيق خطة جديدة وقوية للنمو كجزء من خطة الأعمال الجديدة ٢٠٢٢-٢٠٢٥ لمجموعة انتيسا سان باولو.

ينصب التركيز الأكبر - تماشياً مع نهج المجموعة الأم - على تطوير الخدمات المصرفية الأساسية، والتي ستشهد ممارسات مصرفية رقمية بالكامل، مما سيؤدي إلى خلق منتجات وممارسات جديدة.

كما يخطط البنك لإطلاق صناديق مشتركة جديدة ومنتجات حماية ائتمانية.

بشكل عام، سوف يكون التركيز على تبسيط العمليات المصرفية من خلال الرقمنة، وجعل التعامل معها أكثر جاذبية للعملاء والموظفين.

إن أليساندرو دوريا واثق من أن البنك سيكون قادرًا على: "الالتزام بتحقيق أهدافه، والاستفادة من دعم مجموعة انتيسا سان باولو على الرغم من اللايقين المرتبط بالتداعيات المحتملة لأزمة أوكرانيا على الاقتصاد والقطاع المصرفي."

مقالات ذات صلة

مركز انتيسا سان باولو في نيويورك: دعم الشركات الأمريكية
كيف ساهمت إيطاليا ونيويورك في العمل المصرفي
خمسة أسباب تجعل الاقتصاد الدائري فكرة رائعة
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).