• لا يوجد نتائج مقترحة
الحضور الدولي

مركز انتيسا سان باولو في نيويورك: دعم الشركات الأمريكية

المجموعة على استعداد لدعم عملائها من الشركات في الأمريكتين خلال مرحلة التعافي من تداعيات كوفيد-19

ايلينا بيرتون

16/10/2020

وبينما يشهد الاقتصاد الأمريكي انتعاشًا بطيئًا بعد الإغلاق، تلتزم انتيسا سان باولو بمساعدة عملائها من الشركات على متابعة الوضع الطبيعي الجديد بفضل مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات.

يقول نيكولا بايوتشي دي سيلفستري، المدير التنفيذي والمدير العام لمركز المجموعة في نيويورك: "نود الاستمرار في دعم الشركات الأمريكية".

"نحن نوفر لعملائنا تسهيلات قصيرة الأجل لدعم كل الأمور ذات الأهمية الملحة بالنسبة للشركات ومورديهم في هذه الأوقات غير المسبوقة." وبحسب قوله: "وتُعد سلسلة الإمداد وتمويل رأس المال العامل من ضروريات أي تعافٍ".

باعتبارها أكبر فرع دولي على الإطلاق للمجموعة، تعد نيويورك مركزًا للأمريكتين، وتستهدف الشركات ذات السمعة الممتازة من بين قائمة "فورتشن 500" وكبرى شركات أمريكا اللاتينية مثل ايه تي آند تي، وجنرال موتورز، وكارجيل، وإيكسون، وبتروبراس ، وأمريكا موفيل، وسيميكس.

وتشمل محفظة مركز نيويورك أيضًا بنوكًا أمريكية، ولاتينية ومؤسسات مالية أخرى مثل صناديق الأسهم الخاصة والبنية التحتية. ويقوم فريق متخصص بمساعدة الشركات الأمريكية التابعة للشركات الإيطالية التي يتعامل معها في إيطاليا قطاع آي إم آي (IMI)للخدمات المصرفية للشركات والاستثمار التابع لمجموعة انتيسا سان باولو أو قطاع بنك الأقاليم التابع لها.

يقدم مركز انتيسا سان باولو في نيويورك خدمات مصرفية للشركات الكبيرة، بما في ذلك التسهيلات الائتمانية المتجددة وحدود الائتمان قصيرة وطويلة الأجل. وتُعد التجارة والتمويل المُهيكل (تمويل المشاريع والاستحواذ) من مجالات الخبرة التي يعمل فيها الفرع، بالإضافة إلى التمويل المشترك.

ومن خلال فرق الوسطاء التابعين لقطاع آي إم آي (IMI) والبنك التجاري الإيطالي (CIB)، يقدم المركز منتجات مالية لزيادة رأس المال عبر أسواق الدين أو الأسهم, بالإضافة إلى حلول للمخاطر المالية للشركات.

ويفتخر المركز بمنح تسهيلات ائتمانية تبلغ قيمتها الإجمالية حوالي 34 مليار يورو (منها 14.5 مليار يورو) مع التطلع لمزيد من النمو تماشياً مع الخطة الدولية الأوسع نطاقاً لقطاع آي إم آي (IMI) للخدمات المصرفية للشركات والاستثمار ويضم 175 متخصصًا يمثلون 20 جنسية مختلفة.

يقول بايوتشي دي سيلفستري، الذي تولى رئاسة الفرع في أوائل عام 2019 بخبرة تزيد عن 20 عامًا في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية في ستي بنك وباركليز  وانتيسا سان باولو منذ عام 2011: "يجعلني ذلك فخورًا جدًا".

ويضيف: "أعتقد أن التنوع والثقافات والخلفيات المختلفة هي مفتاح النجاح".

"المنتجات التي نقدمها شائعة جدًا وموحدة، ولكن بفضل قدراتنا يمكننا تقديم حلول مصممة خصيصًا لعملائنا وملاءمة المنتجات وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة."

"وبفضل قدراتنا، نحن قادرون على تزويد عملائنا بخدمات مصممة خصيصًا لهم ومواءمتها وفقًا لاحتياجاتهم الخاصة"

نيكولا بايوتشي دي سيلفستري، المدير التنفيذي والمدير العام لمركز انتيسا سان باولو في نيويورك

التأثير الاقتصادي لكوفيد-19

وصلت المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في الولايات المتحدة في الربع الثاني إلى مستويات غير مسبوقة منذ الكساد الكبير حيث فرضت العديد من الولايات إغلاقات للحد من انتشار الفيروس.

وتراجع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 32 في المائة عن الربع السابق. فقد ما يقرب من 20 مليون شخص وظيفته، ووصل معدل البطالة إلى ما يقرب من 15 في المائة، وهو أمر غير مسبوق. وقد ضاعف من ذلك ارتفاع عدد الوفيات إلى أكثر من 210.000.

وقد تضررت معظم القطاعات بشدة جراء الجائحة بما في ذلك قطاعات البناء والبنية التحتية وتجارة التجزئة والأزياء والترفيه والسيارات والصناعة.

ويقول بايوتشي دي سيلفستري: "نحن نخدم معظم هؤلاء العملاء، مستخدمين تغطية مصرفية تعتمد على التركيز على القطاعات والخبرة. ويقول: "لقد عملنا على دعمهم وتلبية احتياجاتهم المالية خلال الأشهر الأولى من الجائحة".

امكانيات كبيرة للصناعات الدوائية والاتصالات والطاقة

وبعد سبعة أشهر من إعلان منظمة الصحة العالمية أن كوفيد -19 يمثل أزمة صحية عالمية، يُظهر الاقتصاد الأمريكي بعض علامات التعافي. فقد ارتفع إنفاق الأسر المعيشية بفضل الحوافز المالية الحكومية. وقد تم توجيه ما يبلغ من تريليونًا واحدًا أو أقل للأسر من أصل حزمة التحفيز الفيدرالية البالغ قدرها 4 تريليونات دولار.

كما يقول بايوتشي دي سيلفستري: "أتوقع انتعاشًا تدريجيًا. تتوقع انتيسا سان باولو أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي بنسبة 4 في المائة بحلول نهاية العام. لكننا نتوقع تعافيًا يصل إلى 3.7 في المائة في عام 2021 ".

ويخص قطاع البناء السكني باعتباره أحد بوادر النمو الواعدة، حيث يتوقع أن يبلغ معدل النمو 0.5 في المائة بحلول نهاية العام. وبحلول نهاية عام 2021 يمكن لهذا القطاع نفسه أن ينمو بنحو 3٪.

كما يقول بايوتشي دي سيلفستري: "هناك ثلاثة قطاعات تتعافى، أو حتى تنمو ونركز المزيد من التزاماتنا عليها وهي: صناعة الدواء، والاتصالات، والإعلام ، فضلاً عن الطاقة. إن العمل من المنزل والتعليم عن بعد، الذي أصبح هو القاعدة خلال الجائحة، يحتاج إلى مراكز بيانات وشبكات ومحتوى قوي، وهو قطاع في رأيي أرى أنه يعمل بشكل جيد للغاية ".

ومن المقرر أن يستفيد قطاع الطاقة أيضًا من عمليات الدمج والاستثمارات الجديدة المدفوعة بالأهداف البيئية. وهنا تستعد انتيسا سان باولو للعب دور رئيسي بفضل خبرتها في تمويل الاقتصاد الأخضر والدائري، بما في ذلك السندات والقروض.

إن الحاجة الملحة للولايات المتحدة لتحديث بنيتها التحتية المتقادمة مثل المطارات والموانئ والسدود والطرق - ستدعم تعافي القطاع، خاصة إذا اتخذت الحكومة الفيدرالية خطوات تحفيزية أخرى تهدف إلى تعزيز التوظيف.

 

احذر الرياح المعاكسة

وعلى الرغم من بوادر التعافي الاقتصادي، يحذر بايوتشي دي سيلفستري من أن الرياح المعاكسة يمكن أن تثبط الانتعاش السريع.

فقد تتفاقم الجائحة على الرغم من ذلك مما يستوجب إجراء جولة جديدة من عمليات الإغلاق المحلية للحد من انتشارها، ويمكن أن يؤثر إلغاء الإعانات الحكومية تدريجياً على إنفاق الأسر المعيشية ويبطئ التعافي الذي كان يغذيه الاستهلاك حتى الآن.

ومع ذلك، يظل الخطر الأكبر بالنسبة للأسواق والتقلبات هو الانتخابات الرئاسية الأمريكية، خاصة إذا تم الطعن على النتيجة.

يقول بايوتشي دي سيلفستري: "سيؤدي هذا إلى إطالة عدم اليقين وقد يؤثر على الأسواق بالإضافة إلى تأثيره على استعداد الشركات للاستثمار مرة أخرى، وهو ما يعد المحرك لأي تعافٍ قوي".

"يمكن لفرقنا المتخصصة في حلول الشركات توفير عمليات التحوط لعملائنا للمقاومة وحماية أموالهم وأدائهم وسط تقلبات السوق."

وكما هو الحال دائمًا، فإن مركز نيويورك على استعداد لتقديم الدعم

مقالات ذات صلة

فيتنام: منصة جديدة للأعمال الإيطالية
خمسة أسباب تجعل الاقتصاد الدائري فكرة رائعة
كيف ساهمت إيطاليا ونيويورك في العمل المصرفي
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).