• لا يوجد نتائج مقترحة

الاقتصاد الدائري

طموحنا: أن نصبح أكثر بنك مؤثر في العالم

يحاول المسئولون في انتيسا سان باولو اكتشاف كيفية ترسيخ قيم الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وإحداث تغيير مستدام وإيجابي للكوكب والناس.

جوليا رودس

22/03/2021

صرح ماركو روتيني، رئيس قطاع البنوك الدولية التابعة عندما افتتح الندوة الأخيرة عبر الإنترنت حول الخدمات المصرفية المؤثرة.

"يجب أن نكون محركًا حقيقيًا للنمو المستدام والشامل، ونقدم فرصًا أفضل للأجيال القادمة"

إن الطموح في أن نصبح "أكثر بنك مؤثر في العالم"، مدفوعًا بالاتجاهات العالمية مثل أزمة المناخ والشيخوخة الديمغرافية والرقمنة، قد تكَشف بشكل أكبر بسبب جائحة كوفيد-19، وتابع روتيني: "يجب أن نستعيد الأمل".

انضم سبعة من كبار القادة من مجموعة واسعة من الإدارات إلى المائدة المستديرة. وأوضح روتيني أن تركيزهم لم يكن فقط لاستكشاف استراتيجيات ابتكار نماذج تنظيمية ونماذج عمل تضع قيم الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) في جوهرها، ولكن أيضًا لتسليط الضوء على الفرص العديدة التي يوفرها هذا النهج للبنك وأصحاب المصلحة فيه.

"يجب أن تلعب انتيسا سان باولو دور الحصان الرابح"

ماركو روتيني، رئيس قطاع البنوك الفرعية الدولية، في انتيسا سان باول

استهل أليساندرو دوردولو، مدير الموارد البشرية بقطاع البنوك الدولية التابعة، حديثه بالإشارة إلى الحاجة إلى نهج "عالمي محلي" نحو رحلات أعمال ناجحة دوليًا في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، بحيث يكون هذا النهج مركزيًا وعلى مستوى المجتمعات التي يتم خدمتها. وأشار إلى أن "هذه الثقافة تغيرت تمامًا في السنوات الخمس الماضية، مما جعل البنوك والشركة الأم أقرب إلى بعضهما البعض".

والنتيجة هي تحسين الأداء التنافسي للبنوك لأن هذه الثقافة ترسخ ممارسات المسئولية الاجتماعية للشركات (CSR)

وفي حديثه عن تركيز عالم الشركات على التنوع والشمول، أشار دوردولو إلى أن الفوائد الضخمة للتنوع ستضيع بدون الشمول، "وعندما تتسم بالشمول، يمكنك التعرف على أفكارك الجامدة وتكسرها."

وقال إنه يجب عدم نسيان مسألة السن في النهج الشامل، موضحًا: "إن الطريقة التي نشرك بها الشباب مهمة حقًا". وأضاف أن مسئولية الدمج يجب أن تقع على عاتق الجميع، محذرًا من ميل المنظمات إلى التفكير بطريقة منعزلة قائلًا: "لا يمكننا دائمًا التوقف والانتظار حتى يبدأ شخص آخر. كُن أنت الأول."

"يجب علينا الاستفادة من الشمولية من أجل نهج أكثر شمولية يخلق فرصًا جديدة"

أليساندرو دوردولو، مدير الموارد البشرية مدير الموارد البشرية بقطاع البنوك الفرعية الدولية

وخلال خطابه، شدد دوردولو على أهمية تحديد أهداف مشتركة واعتماد أكثر من نهج واحد يكون أكثر شمولية ليخلق فرصًا جديدة.

وبالتركيز على ضرورة أن تكون التغييرات على مستوى المؤسسة حقًا، أوضحت لورا مايدا، رئيسة المبادرات الاستراتيجية، أهمية اتباع نهج مُهيكل. وقدمت خطة عمل البنك للفترة 2018-21 كمثال. وقالت: "لقد وضعنا الاستدامة والتأثير في الخطة، وهو أمر رائع جدًا مقارنة بأقراننا. وهذا يعني أننا وضعنا أهدافًا وطموحات ومؤشرات أداء رئيسية واضحة لدعم رؤيتنا لإحداث تأثير إيجابي على المجتمع. ونحن نراقبها بمرور الوقت ونُحدثها جنبًا إلى جنب مع تحديثاتنا المالية ".

وبهذه الطريقة يمكن "إعادة تشكيل الطريقة التي تمارس بها العمل، والطريقة التي تتفاعل بها مع العملاء وتتخذ قرارات استراتيجية، وهو ما قد يكون صعبًا"، على حد قولها.

"وضعنا أهدافًا وطموحات ومؤشرات أداء واضحة لدعم رؤيتنا لإحداث تأثير إيجابي على المجتمع"

لورا مايدا، رئيس المبادرات الاستراتيجية - انتيسا سان باولو

وخلال خطابه، شدد دوردولو على أهمية تحديد أهداف مشتركة واعتماد أكثر من نهج واحد يكون أكثر شمولية ليخلق فرصًا جديدة.

وبالتركيز على ضرورة أن تكون التغييرات على مستوى المؤسسة حقًا، أوضحت لورا مايدا، رئيسة المبادرات الاستراتيجية، أهمية اتباع نهج مُهيكل. وقدمت خطة عمل البنك للفترة 2018-21 كمثال. وقالت: "لقد وضعنا الاستدامة والتأثير في الخطة، وهو أمر رائع جدًا مقارنة بأقراننا. وهذا يعني أننا وضعنا أهدافًا وطموحات ومؤشرات أداء رئيسية واضحة لدعم رؤيتنا لإحداث تأثير إيجابي على المجتمع. ونحن نراقبها بمرور الوقت ونُحدثها جنبًا إلى جنب مع تحديثاتنا المالية ".

وبهذه الطريقة يمكن "إعادة تشكيل الطريقة التي تمارس بها العمل، والطريقة التي تتفاعل بها مع العملاء وتتخذ قرارات استراتيجية، وهو ما قد يكون صعبًا"، على حد قولها.

"التعليم المالي أداة ثورية وشاملة"

جيوفانا بالادينو، رئيسة الأمانة الفنية للرئاسة - انتيسا سان باولو

ولضمان استمرار الالتزام بإحداث التغيير، أنشأ البنك العام الماضي "غرفة مراقبة الحوكمة البيئة والاجتماعية وحوكمة الشركات، والتي جمعت فريقًا مكونًا من جميع أقسام البنك لدعم الإدارة من الناحية العملية.

ويؤدي برنامج ISP4ESG ، الذي تم إطلاقه العام الماضي أيضًا، دورًا مشابهًا ، حيث يجمع بين العديد من مبادرات الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات الخاصة بالبنك. وقالت مايدا: "لقد أدركنا أن هناك قدرًا كبيرًا من العمل الذي أنجزه بالفعل جميع أقسام البنك، لكننا أردنا رؤية وقيادة واضحة ومركزية حيث لا يمكن أن تكون الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات مسئولية مجموعة واحدة، أو حتى فريق مشترك واحد."

وكما هو الحال مع جميع الأولويات الاستراتيجية، فإن الخطط الواضحة للخطوات المستقبلية هي المفتاح. "في خطة العمل التالية، ستكون الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات هي إحدى الركائز. وسيكون لدينا رؤية واضحة لما نعنيه بكوننا شركة رائدة في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وسينصب التركيز الرئيسي على تعزيز النشاط المتعلق بالتمويل والاستثمار المستدام ".

عرضت جيوفانا بالادينو، رئيسة الأمانة الفنية للرئاسة، وجهة نظر أخرى حول الخدمات المصرفية المؤثرة: "نحن بحاجة إلى العمل من خلال التفكير في التأثير على المجتمع، وتحديد طرق لخلق قيمة طويلة الأجل والحد من عدم المساواة الاجتماعية." وأضافت أن مفتاح هذا الهدف هو التحليل الفعال للحاجة والأثر المحتمل.

يستخدم صندوق انتيسا سان باولو الخيري مثل هذا التحليل لاستهداف المشاريع في كل من إيطاليا والخارج. ففي عام 2020، تم تخصيص نصف ميزانية الصندوق المخصصة للتبرعات الدولية إلى 11 منطقة تابعة للبنوك الفرعية. وكان أحد المستفيدين هو مشروع إغاثة المتضررين من زلزال تشرين الثاني / نوفمبر 2019 في ألبانيا. تم توصيل الغذاء والإسعافات الأولية إلى 200 طالب و65 معلمًا. وقال بالادينو إن المشروع كان مثيرًا للإعجاب من ناحية تأثيره على المدى البعيد وذلك بسبب توفير الدعم النفسي الإضافي.

"التعليم المالي أداة ثورية وشاملة"

جيوفانا بالادينو، رئيسة الأمانة الفنية للرئاسة - انتيسا سان باولو

يعد التعليم المالي عنصرًا أساسيًا آخر لخلق قيمة حقيقية للمجتمع، وهو الشيء الذي يشعر بالادينو - بصفته أيضًا مدير متحف المدخرات الخاص بالبنك - حياله بالشغف. "إن زيادة المعرفة المالية أمر بالغ الأهمية". وتقول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن هذا الأمر يعد مشكلة وينطبق بشكل خاص على النساء وكبار السن والأطفال.

"المعرفة بالمفاهيم الأساسية هي مجموعة أدوات لمناهضة النصائح السيئة أو القلق المالي أو مخاطر الأشخاص الذين يعتقدون أنهم يعرفون أكثر مما يعرفونه، ويمكن أن تحول هذه المعرفة دون الاستدانة واليأس" وعلاوة على ذلك، أضاف بالادينو، فإن الفائدة التي تعود على البنوك من وجود عملاء يتمتعون بالصحة المالية لا جدال فيها.

لكن الأمر صعب ويتطلب توجها مختلفا، وأي خطة واحدة تناسب الجميع سيكون مصيرها الفشل. "يجب أن يكون متعدد القنوات. نحن نستخدم المدارس والتعليم الترفيهي مع الأطفال. لكننا ننتج مواد مكتوبة خصيصًا للنساء، لتشجيع الاستقلال المالي، لأنهن أخبرننا أنهن لا يرغبن في التدريب وجهًا لوجه ".

إن التعليم المالي الناجح يؤدي إلى التخطيط. بحسب ما قال بالادينو: "لا يمكن أن يكون الخوف والمدخرات الوقائية محركًا لنمو طويل الأمد ومستدام، فالتعليم المالي أداة ثورية وشاملة."

يتطلب التأثير الإيجابي - كما ذكر ماركو روتيني لجمهور الندوة عبر الإنترنت - المزيد من الطموح، فهو مسئولية. "إنه تحدٍ إلزامي لشركات مثل شركتنا. ولا يجب على انتيسا سان باولو العمل على المواكبة فقط بل يجب أن تتصرف بصفتها الحصان الرابح".

مقالات ذات صلة

كيف انضمت بيريللي إلى الاقتصاد الدائري
الصفقة الخضراء الأوروبية: حان الوقت للعمل معًا
إقراض الاقتصادي الدائري: وضع الأسس لعالم جديد في ظل التمويل
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).