• لا يوجد نتائج مقترحة

تشجيع الابتكار

التفسير العلمي وراء حبنا لليوناردو دافينشي

بحث فريق متخصص في علم الأعصاب بمركز انتيسا سان باولو للابتكار في كيفية معالجتنا للأعمال الفنية المميزة واستجابتنا لها

30/07/2020

 

يعتمد مركز انتيسا سان باولو للابتكار على الأبحاث التطبيقية في مجالات محددة، ومن هذه المجالات علم الأعصاب.

ويعمل الباحثون والأكاديميون جنبًا إلى جنب مع أقسام الأعمال بالبنوك لحل المشكلات التجارية بطرق مبتكرة.

"لماذا علم الأعصاب؟" 

سؤال يطرحه لويجي روجيرون المسئول عن قسم تحليل الاتجاهات العامة والأبحاث التطبيقية بمختبر الابتكار، ثم يجيب: " لأن في نهاية الأمر لا يهمنا بحق إلا البشر دومًا".

وقد شهدت السنوات القليلة الماضية ظهور تخصص يسمى علم الأعصاب الخاص بالمؤسسات، وهو يجمع بين أبحاث علم الأعصاب ونظرية الإدارة وعلم النفس. ويتعاون مركز انتيسا سان باولو للابتكار مع مدرسة آي إم تي للدراسات المتقدمة في مدينة لوكا بالمشروعات الخاصة به.

"لماذا علم الأعصاب؟ لأن في نهاية الأمر لا يهمنا بحق إلا البشر دومًا"- لويجي روجيرون، قسم تحليل الاتجاهات العامة والأبحاث التطبيقية – مركز انتيسا سان باولو للابتكار

وصرحت أندريا ماليزيا بمدرسة آي إم تي للدراسات المتقدمة: "من خلال التعاون مع مركز انتيسا سان باولو للابتكار، أصبحنا نستطيع أن نستكشف مفهومنا الحالي لعلم الأعصاب المطبق على المؤسسات بطريقة أكثر شمولا وتكاملًا".

وكان أحد المشروعات الحديثة لفريق علم الأعصاب هو محاولة تحليل كيفية استمتاعنا بالأعمال الفنية. لذا استخدم زوار متحف "تشيناكولو فينشانو" مجموعة متنوعة من الأجهزة المخصصة لتتبع الحواس لقياس الاستجابات العصبية لمشاهدي لوحة "العشاء الأخير" لليوناردو دافنشي ولوحة "الصلب" لجيوفاني دوناتو دا مونتورفانو.

ميكيلا بالاتزومتحف تشيناكولو فينشانو

لويجي روجارونقسم تحليل الاتجاهات العامة والأبحاث التطبيقية، مركز انتيسا سان باولو للابتكار

سونيا داركانجيلومختبر علم الأعصاب، مركز انتيسا سان باولو للابتكار

أندريا ماليزيا - مدرسة آي إم تي للدراسات المتقدمة

وكشف بحثهم عن بعض النقاط المذهلة، منها أن نقطة التركيز الأساسية في لوحة دافنشي كانت السيد المسيح والرسول توما، بينما في لوحة مونتورفانو، كانت قاعدة الصليب. وكشف البحث أيضًا أن مشاهدة لوحة العشاء الأخير زادت من مشاعر الزائرين وسعادتهم.

وقالت ميكيلا بالاتزو مديرة متحف "تشيناكولو فينشانو": "كان المشروع الخاص بلوحة العشاء الأخير بالنسبة لي يعني أن لدينا أداة مبتكرة لفهم كيف يمكن للزائر تذوق المعروضات بالمتحف".

ولعل مثل هذه التجارب تعطينا رؤية مهمة للسلوك البشري يمكن أن تساعد في تشكيل كل ما يتعلق بمجال الأعمال التجارية، بدءًا من الموارد البشرية إلى التسويق. وقد كان المختبر يناضل في البداية من أجل إقناع العملاء بأهمية دوره، ثم بعد عامين أصبح لدى مختبر علم الأعصاب الآن العديد من المسائل المتراكمة في مجال الأعمال التجارية لبحثها.

وترى سونيا داركانجيلو مديرة مختبر علم الأعصاب بمركز انتيسا سان باولو للابتكار أن علم الأعصاب له أثر على أرض الواقع، حيث قالت: "أعطتنا الجائحة فرصة للتفكير في أسئلة بحثية جديدة مثل تأثير العمل الذكي تتعلق بالاهتمام، والعاطفة، والوظيفة، والتعاون."

لسماع المزيد عن مختبر علم الأعصاب في مركز انتيسا سان باولو للابتكار، يمكنك الاستماع إلى النشرة الصوتية.

وكشف بحثهم عن بعض النقاط المذهلة، منها أن نقطة التركيز الأساسية في لوحة دافنشي كانت السيد المسيح والرسول توما، بينما في لوحة مونتورفانو، كانت قاعدة الصليب. وكشف البحث أيضًا أن مشاهدة لوحة العشاء الأخير زادت من مشاعر الزائرين وسعادتهم.

وقالت ميكيلا بالاتزو مديرة متحف "تشيناكولو فينشانو": "كان المشروع الخاص بلوحة العشاء الأخير بالنسبة لي يعني أن لدينا أداة مبتكرة لفهم كيف يمكن للزائر تذوق المعروضات بالمتحف".

ولعل مثل هذه التجارب تعطينا رؤية مهمة للسلوك البشري يمكن أن تساعد في تشكيل كل ما يتعلق بمجال الأعمال التجارية، بدءًا من الموارد البشرية إلى التسويق. وقد كان المختبر يناضل في البداية من أجل إقناع العملاء بأهمية دوره، ثم بعد عامين أصبح لدى مختبر علم الأعصاب الآن العديد من المسائل المتراكمة في مجال الأعمال التجارية لبحثها.

وترى سونيا داركانجيلو مديرة مختبر علم الأعصاب بمركز انتيسا سان باولو للابتكار أن علم الأعصاب له أثر على أرض الواقع، حيث قالت: "أعطتنا الجائحة فرصة للتفكير في أسئلة بحثية جديدة مثل تأثير العمل الذكي تتعلق بالاهتمام، والعاطفة، والوظيفة، والتعاون."

لسماع المزيد عن مختبر علم الأعصاب في مركز انتيسا سان باولو للابتكار، يمكنك الاستماع إلى النشرة الصوتية.

 

مقالات ذات صلة

الذكاء الاصطناعي جاء ليبقى ولتقديم المساعدة
وسائل التواصل الاجتماعي: تغيير نموذج الأعمال لمساعدة العالم
خلق الثقة في سلسلة الإمداد الأوروبية
تواصل معنا

للمزيد من المعلومات عن منتجاتنا وخدماتنا

من خلال الاستمرار في التصفح أو النقر على قبول جميع ملفات جمع البيانات "كوكيز"، فإنك توافق على تخزين ملفات جمع البيانات للطرف الأول والغير على جهازك لتسهيل تصفحك للموقع وتحليل استخدام الموقع والمساعدة في جهودنا التسويقية. (اتفاقية ملفات تعريف الارتباط).